همس الحياه

همس الحياه

موقع اسلامى و ترفيهى
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 25 عاما على رحيل جاهين.. شاعر الثورة الذي قتلته الهزيمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو شنب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 9981
نقاط : 26416
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/12/2015

مُساهمةموضوع: 25 عاما على رحيل جاهين.. شاعر الثورة الذي قتلته الهزيمة    الأربعاء مايو 10, 2017 11:29 pm

25 عاما على رحيل جاهين.. 
شاعر الثورة الذي قتلته الهزيمة



صلاح جاهين

''على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما يشاء ..
انا مصر عندي أحب وأجمل الاشياء'' كلمات قالها عم صلاح الشهير بصلاح جاهين ''ابن الشعب الضاحك'' ،
 ربما كان الرجل يشعر وقتها أن كلماته ستعبر بشكل كبير عن مستقبل وطن جديد وأنه بعد أكثر من 25 عاما على رحيله سوف تأتي ثورة شعبية تتغني بكلماته.
صلاح جاهين من ابناء حي شبرا وولد في 25 ديسمبر عام 1930 ،فالبداية مثلما قالها في رباعياته "سرداب في مستشفي الولاده طويل صرخات عذاب ورا كل باب وعويل " كان هو حاله ايضا اثناء الولادة فهي ولادة عسيرة كاد ان يموت فيها وخرج للنور صامتاً للحظات كثيرة وبدون اى صرخة ليظن الجميع أنه مات الفعل ، فانطلق بعدها بصوته الذي لم يسكت حتي فارقته للحياة.
كان صلاح يتسم بالهدوء رغم كونه الابن الأكبر لثلاث شقيقات هن: بهيجة، وجدان، وسامية، وتصغره الأخيرتين بفارق زمنى كبير. متاثرا بوالدته كثيرا في هذه الفترة كان يهوى صنع الألعاب اليدوية الدقيقة ومنها العرائس لأخواته مقلداً بذلك والدته التى كانت معتادة صنع بعض اللعب بالطين.
أول قصيدة كتبها في عمر السادس عشر وصف بها الشهداء الذين سقطوا في مظاهرات الطلبة بالمنصورة عام 1946 قال فيها كفكفت دمعي ولم يبق لي سوء الجلد..ليت المراثي تعيد المجد للبلد..صبراً فإنا أسود عند غضبتنا..من ذا يطيق بقاء في فم الاسد.
وعلى الرغم من تفوقه الدراسي الا انه كان مقتنعاً بضرورة دارسة ما يهوي ويحبه..فكان يرغب بالالتحاق بكلية الفنون الجميلة التى كانت حلماً له ويرغب في تحقيقه الا ان عائلته رفضت ذلك وأرغمته على دخول كلية الحقوق ليكمل مسيرة والده المستشار بهجت حلمي تطبيقاً لمثل " ابن الوز عوام".
فشل عم صلاح في دراسة الحقوق وقضي سنوات وسنوات ولم يتخرج من الكلية مما جعله يتركها ويتجه الى بيت الفنانين بوكالة الغوري والعمل بعدها مصمم مجلات بالسعودية دون ان يخبر احد من عائلته.حتي طلب منه والده العودة الى ارض الوطن.فاستجاب اليه.
ومنذ نهاية الأربعينات بدأ في كتابة أشعار كلاسيكية بالفصحى لم يكن يقرأها علي أحد لأنه كان يري أنها غيرهامة ، وحدثت الصدفة في يوم ما بقراءته لقصيدة بالعامية للشاعر فؤاد حداد الذي لم يكن جاهين يعلم عنه شيئاً في ذلك التوقيت، لتتغير علاقة جاهين بالشعر ويبدأ في النظر إليه برؤية مختلفة. ويتوغل في بحور العامية البسيطة التى استمد منها "القوة في ضعفه والبهجة في حزنه"، وخاصة بعد ثورة 23 يوليو عام 1952 والتي صار حس عم صلاح في التعبير عن طموحات وأحلام المصريين في الغد.
في الخمسنيات التحق بالعمل في مجلة روزاليوسف كسكرتير تحرير ،رافضاً الافصاح عن هوايته في الرسم حتي لاحظها الكاتب أحمد بهاء الدين فقرر أن يخصص له صفحة كاملة في المجلة كل أسبوع، ليبدأ عم صلاح في احتراف الكاريكاتير منذ عام1955 وعمل بمجلة صباح الخير وبعدها بجريدة الاهرام.

واشهر شخصياته الكاريكاتورية مثل قيس وليلي ،قهوة النشاط ،الفهامة.
فكانت رسومات عم صلاح نابضة بمشكلات وقضايا العامة، وتلخص الاحاديث والمقالات في مجالات التعليم والتربية والسياسة والدين، رسم معبراً ومصوراً حال المصريين ببساطة السهل الممتنع. لدرجة أن رسوماته تسببت أكثر من مرة فى أزمات سياسية عديدة كان من أبرزها اختلافه مع الشيخ الغزالى بالكاريكاتور عند مناقشة مشروع الميثاق فى عام 1962، فاستباح طلاب الأزهر دمه وتظاهروا أمام جريدة الأهرام. كما أجرى معه المدعى العام الاشتراكى تحقيقاً بسبب كاريكاتيراً انتقد فيه تقريراً حول نتيجة التحقيق في قضية تلوث مياه القاهرة.
وكان على شفا دخول المعتقل، وتم وُضِع اسمه على رأس قائمة المعتقلين أكثر من مرة نظراً لما يعرف عنه من ميول يسارية ونقداً للنظام، لولا تدخل الرئيس جمال عبد الناصر شخصياً لحذف اسمه خمس مرات من هذه القائمة. ليدخل بعدها عم صلاح في قصة حب من "سوسن محمد زكى" الرسامة بمؤسسة الهلال عام 1955 وأنجب منها بهاء وأمينة جاهين.
وخلال تلك الفترة لم تتوقف أعمال عم صلاح الشعرية، فأصدر ديوانه الاول " كلمة سلام"عام 1955 و"موال عشان القنال"عام 1957 و"الليلة الكبيرة" التى كانت احد اروع ابداعاته. فقد مثلت الفترة من 1959 حتى 1967 فترة النضج الشعرى عند صلاح جاهين والتى بلغت قمتها بصدور ديوانه "الربعيات" و"قصاقيص ورق"عام 1965.
و كتب عم صلاح أعماله الوطنية التى غنى بها العديد من المطربين ومنهم عبد الحليم حافظ مثل "صورة"، "بالأحضان"، "والله زمان يا سلاحى" الذى اتُخذ النشيد الوطنى المصرى أثناء حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وغيرها من الأعمال الوطنية التى بقت راسخة فى ذاكرة الشعب المصرى حتى الان.
كما قدم خلال هذه الفترة للعديد من المسرحيات والاغاني الاذاعية المشهورة ، فعندما سأل عن افضل مرحلة حياته كان دائماً يقول عم صلاح منذ عام 1963 حتي 1967، ولكن جاءت نكسة 67 التى اسقطت عم صلاح نهائياً واصيب بعدها بالاكتئاب. ثم تزوج من الفنانة "منى جان قطان" عام 1967 وأنجب منها أصغر أبناءه سامية. فكان اب حنون ويعشق اولاده وجعلهم يختارون كل شي وعدم اجبارهم على فعل اى شيء.
و توقف عن كتابة الأغانى الوطنية حيث اعتبر نفسه مشاركاً فى الهزيمة بأغانيه وأشعاره شديدة التفاؤل والحماس للثورة ولزعيمها جمال عبد الناصر، فلم يكن عم صلاح محباً لعبد الناصر فقط، بل كان مبهوراً و يراه قادراً على تحقيق ما لم يستطع أى زعيم وطنى آخر تحقيقه.
ولكنه قرر استعاد توازنه وكتب من وحى حرب الاستنزاف "الدرس انتهى" بعد الهجوم الإسرائيلى على مدرسة بحر البقر، و"عناوين جرانين المستقبل" إثر الهجوم الإسرائيلى على مصنع أبو زعبل. ثم توقف عن الكتابة فترة طويلة، ليكتب بعدها "المصريين أهمه" وكانت آخر أعماله الوطنية.
ورغم الحالة النفسية التى كان يمر بها صلاح جاهين، إلا أنه تغلب على آلامه واستطاع بحبه وتفاءله الشديد ان يزرع بذرة الأمل والتفاؤل والبهجة، فلم يستسلم وقرر أن يطرق أبواباً جديدة، فلم يكن المسرح والكاريكاتير والدواوين أن تسع موهبة عم صلاح جاهين فقط ، بل طرق لباب السينما والتلفزيون بأعمال درامية، غنائية، واستعراضية، فقدم "خلي بالك من زوزو - عودة الابن الضال - أميرة حبي انا - الخاطبة" وفوازير "هو وهي " وقام بالتمثيل في العديد من الافلام مثل "جميلة بو حريد" - "اللص والكلاب" وكان جاهين يرى ان المنتجين يختارونه لسبب وزنه فقط.
وفي يوم 21 ابريل 1986 رحل عم صلاح عن عالم الضحك والاعمال المتميزة تاركاً التفاؤل والحزن للجميع في ان واحد .

****************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://help.montadalitihad.com
 
25 عاما على رحيل جاهين.. شاعر الثورة الذي قتلته الهزيمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحياه :: المنتدى : الأدبـــــــــى :: قسم : اسطورة الشعر صلاح جاهين,-
انتقل الى: