همس الحياه

همس الحياه

موقع اسلامى و ترفيهى
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فحص وظائف الكبد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو شنب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 10023
نقاط : 26544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/12/2015

مُساهمةموضوع: فحص وظائف الكبد   الجمعة مارس 24, 2017 7:33 am

فحص وظائف الكبد
Liver Function Tests

يتم تقسيم وظائف الكبد إلى ثلاث وظائف رئيسية :
1- وظائف تعتمد على قدرة الكبد التصنيعية مثل البروتين الكلي والالبيومين
2- وظائف تعتمد على سلامة خلايا الكبد ، وتسمى بانزيمات الكبد وهي الانزيمات الموجودة
داخل خلايا الكبد مثل اسبرتات امينوترانسفيراز ، و انزيم الانين امينوترانسفيراز ، و انزيم جاما جلوتاميل ترانسفيراز ، وانزيم لاكتات ديهيدروجينيز
3- وظائف تعتمد على القدرة الاستخراجية للكبد ، مثل الفوسفاتيز القلوي ، و البيليروبين

)أ) البروتين الكلي في البلازما :يتحكم تركيز البروتين في تحديد الضغط الأسموزي للبلازما ، ويتأثر هذا التركيز بالحالة الغذائية ووظيفة الكبد ، و وظيفة الكلى وحدوث بعض الامراض مثل الخلل في التمثيل الغذائي و التغيرات في أجزاء البروتين الكُلي يمكن أن تحدد نوع المرض ويشمل البروتين الكلي في البلازما الألبيومين و الجلوبيولين و الفيبرينوجين و لكن يفتقر السيرم إلى الفيبرينوجين حيث يدخل في عملية تجلط الدم .
مستوى البروتين الكلى في الدم يتراوح ما بين 6 - 8 جم لكل 100 ملليتر دم
يختلف تركيز البروتين باختلاف تركيز مكوناته المناظرة .
(ب) الالبيومين :يعتبر الالبيومين المكون الرئيس للبروتين الكُلي ويتم تصنيعه في الكبد
مستوى الالبيومين في الدم يتراوح ما بين 3.5 - 5.5 جم / 100 ملليتر دم
يرتفع مستوى الالبيومين في الدم الحالات التالية : حالات التجفاف ، وذلك لفقد كمية من السوائل مثل ما يحدث في القيء المستمر والاسهال الشديد - الصدمة العصبية - حقن كمية كبيرة من الالبيومين عن طريق الوريد
ينخفض مستوى الالبيومين في الدم الحالات التالية : سوء التغذية - امراض سوء الامتصاص - التهابات الكلى الحادة والمزمنة - كسل الكبد الحاد و المزمن – الحروق - احتشاء عضلة القلب
)ج) الجلوبيولين :يعتبر الجلوبيولين ثاني أهم مكونات البروتين ، ويشمل الاجزاء التالية : الألفا و البيتا ، ويتم تصنيعهما بواسطة الكبد ، وأخيرآ الجاما ويتم تصنيعه بواسطة خلايا البلازما الموجودة في الانسجة الليمفاوية ويعتبر هذ النوع المسؤول الأول عن ارتفاع الجلوبيولين في الدم لأنه يكوّن الاجزء الأكبر من الجلوبيولين .
مستوى الجلوبيولين في الدم يتراوح ما بين 2 - 3.6 جم / 100 ملليتر دم
يزداد تركيز الجلوبيولين في الدم في حالات أمراض الكبد والتهاب الكبد الوبائي - أمراض الجهاز الليمفاوي - أمراض الجهاز المناعي والأمراض المعدية الحادة والمزمنة - الإصابة بالبلهارسيا والملاريا والليشمانيا .
يقل مستوى الجلوبيولين في الدم في حالات أمراض سوء التغذية- إفتقار الجاما جلوبيولين الوراثي - نقصان الجاما جلوبيولين المكتسب - أمراض سرطان الدم الليمفاوية
)د) الفيبرينوجين :يتكون الفيبرينوجين في الكبد ويعتبر من أهم العوامل اللازمة لعملية تجلط الدم حيث يتحول إلى الفيبرين وهو شبكة الجلطة الاخيرة ويتم قياسه فقط في البلازما حيث لا يحدث تجلط عكس ما يحدث في الحصول على السيرم الذي لا يحتوي على الفيبرينوجين .
مستوى الفيبرينوجين في البلازما يتراوح ما بين 0.2 - 0.6 جم / 100 ملليتر دم
ترتفع نسبة الفيبرينوجين في الدم في حالات أمراض و التهابات الكلى - الأمراض المعدية - الألتهابات الحادة
يقل مستوى الفيبرينوجين في الدم في حالات التجلط المنتشر داخل الأوعية الدموية مثل حالات موت الجنين داخل الرحم لفترة أطول من شهر - الإلتهاب السحائي - كسل الكبد الحاد والمزمن - نقص الفيبرينوجين الوراثي - مرض التيفوئيد
و نظرآ لثبات مستوى البروتين الكُلي مع اختلاف مستوى مكوناته يتم حساب نسبة ( معدل ) الألبيومين للجلوبيولين كالآتي
نسبة الألبيومين للجلوبيولين ( ( A/G =
(مستوى الالبيومين / مستوى الجلوبيولين) =
(مستوى الالبيومين في البلازما / مستوى البروتين في البلازما) -
(مستوى الالبيومين + مستوى الفيبرينوجين )
وتتراوح نسبته الطبيعية ما بين 2 إلى 111
وترتفع هذه النسبة في الحالات المصاحبة لارتفاع مستوى الألبيومين أو الحالات المصاحبة لنقص الجلوبيولين أو الحالتين معآ وتقل نسبة ( معدل ( A/G في الحالات المصاحبة لانخفاض مستوى الألبيومين أو ارتفاع مستوى الجلوبيولين أو كليهما معآ
)و) انزيم أسبرتات أمينو ترانسفيراز ( AST/GOT) و إنزيم الانين امينو تراسفيراز
( ALT/GPT) : تنشأ هذه الانزيمات من أنسجة عديدة خاصة الكبد والقلب و العضلات ويتراوح المستوى الطبيعي لـ ( GPT) من صفر إلى 45 وحدة دولية / لتر وتتراوح نسبة (GOT) من صفر إلى 41 وحدة دولية / لتر
يرتفع مستوى هذه الأنزيمات في التهاب و تليف الكبد
يرتفع ( GPT) في الحالات الحادة حيث يوجد في السيتوبلازم ثم يليه الـ ( GOT) الذي يوجد في الميتوكوندريا و السيتوبلازم ، ولذلك يكون أكثر ارتفاعآ في الحالات المزمنة و احتشاء عضلة القلب ، وترتفع نسبة الـ ( GOT) كذلك في حالات ضمور العضلات والتهابها
ويقل مستوى هذه الإنزيمات في حالات نقص فيتامين " ب 6 " و الفشل الكلوي و أثناء الحمل
(ز) انزيم جاما جلوتاميل ترانسفيراز ( Y - GT) : يوجد هذا الأنزيم في خلايا الكبد و الكلى و البنكرياس والنسبة الطبيعية لهذا الانزيم في الدم أقل من 30 مل وحدة دولية لكل ملليتر دم في الذكور وأقل من 25 مل وحدة دولية لكل ملليتر دم في الاناث وأقل من 50مل مل وحدة دولية لكل ملليتر دم في فترة البلوغ
ترتفع هذه النسبة في حالات أمراض الكبد المختلفة الحادة والمزمنة و تليف الكبد و سرطان الكبد - أمراض الكبد الناتجة عن تناول الكحول - إلتهاب البنكرياس
(ح) أنزيم الفوسفاتيز القلوي: (ALP) ينشأ انزيم الفوسفاتيز القلوي من العظام ويوجد بكثرة في العظام خاصة أثناء النمو ويوجد ايضآ بالكبد و المشيمة و الامعاء، وفي السيرم يكون هذا الإنزيم خليط من أماكن نشأته وهذا مايسمى بـ " شبيهات الانزيم " التي يمكن تمييزها بالفصل الكهربائي ومن مسمى هذا الأنزيم نستنتج أنه يقوم بوظيفته في وسط قلوي حيث يكون الأس الهيدروجيني (pH) أكثر من 7
إن مستوى هذا الانزيم الطبيعي بالدم يختلف بإختلاف الطريقة المستخدمة لقياسه ، ولكن عامة يتراوح ما بين 24 - 71 وحدة دولية / لتر دم وذلك عند درجة حرارة 30 م ، وفي الأطفال في سن النمو ترتفع هذه النسبة حتى 350 وحدة دولية / لتر
يرتفع تركيز الأنزيم في الحالات التالية: في الاطفال أثناء النمو الطبيعي للعظام ، وهذا ما يسمى بـ الارتفاع الفيسيولوجي للأنزيم - أمراض نمو العظام مثل حالات فرط وظيفة الغدة جار الدرقية ، و الكساح في الاطفال ولين العظام في الكبار و تكلس العظم - إنسداد القنوات الكبدية و المرارية التي تحدث نتيجة لحصوات مرارية أو ضيق أو ورم سرطاني - أمراض الكبد خاصة الإلتهاب الكبدي الوبائي أو تسمم الكبد ببعض الادوية مثل الكلوربرومازين و ميثيل التستستيرون - اثناء الحمل ، ويعتبر مثال أيضآ للارتفاع الفسيولوجي للأنزيم - فرط نشاط الغدة الدرقية
و يقل مستوى الانزيم في حالات قصور وظيفة الغدة جار الدرقية
(ط) البيليروبين :ينتج البيليروبين من هدم الهيموجلوبين بعد تكسر كريات الدم الحمراء وذلك في نهاية فترة حياتها ، ثم يرتبط مع حمض الجلوكورونيك في الكبد ليتحول إلى ثنائي جلوكورونات البيليروبين القابل للذوبان في الماء ثم يخرج عن طريق الكبد مع الصفراء في القنوات المرارية، ولذلك يوجد نوعان من البيليروبين هما البيليروبين غير المباشر وهو ما قبل الارتباط وغير قابل للذوبان في الماء( ID BIL ) ، والبيليروبين المباشر ( D BIL ) وهو ما بعد الارتباط وهو قابل للذوبان في الماء مجموع النوعين السابقين يطلق عليه البيليروبين الكُلي ( T- BIL ) ويتراوح المستوى الطبيعي لـ البيليروبين الكُلي ما بين 3.5 - 19 ميكرومول / لتر ويصل المستوى الطبيعي لـ البيليروبين المباشر إلى 7 ميكرومول / لتر
يزداد مستوى البيليروبين في ثلاث حالات مختلفة :
1- امراض الكبد المؤدية إلى عدم قدرته الكافية على ارتباط واستخراج البيليروبين ويؤدي ذلك إلى ارتفاع البيليروبين المباشر وغير المباشر ، ويسمى هذا النوع بـالصفراء الخلوية الكبدية
2- إنسداد القنوات المرارية ، مما يؤدي إلى استرجاع البيليروبين المباشر إلى الكبد ومنه إلى الدم مما يؤدي إلى ارتفاع هذا النوع من البيليروبين ويسمى هذا المرض بـ الصفراء الانسدادية
3- تكسر كريات الدم الحمراء أكثر من قدرة الكبد على ارتباط البيليروبين مما يؤدي إلى زيادة
البيليروبين غير المباشر في الدم ، ويحدث ذلك في الأمراض المؤدية إلى تكسر كريات الدم الحمراء ، ويسمى هذ النوع بصفراء تكسر كريات الدم الحمراء ، ويحدث هذا النوع أيضآ في الاطفال حديثي الولادة نتيجة لنقص نشاط أو غياب نشاطية الانزيم الخاص بعملية الاربتاط ،
ويسمى هذا النوع الصفراء الطبيعية الوليدية أو يرقان حديثو الولادة وتحدث في الأسبوع الاول بعد الولادة
و يلاحظ أن الارتفاع المضطرد في البيليروبين المباشر وكذلك الفوسفاتيز القلوي وبنفس النسبة يشير إلى إنسداد القنوات الصفراوية وذكلك إلتهاب القنوات الصفراوية
كما يلاحظ أن الإرتفاع في البيليروبين يكون اكثر من الارتفاع في الفوسفاتيز القلوي في التهاب الكبد الوبائي وكذلك تكسرالدم

********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://help.montadalitihad.com
 
فحص وظائف الكبد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحياه :: المنتدى : طب وعلوم صحية :: قسم : التحاليل الطبية الشاملــة-
انتقل الى: