همس الحياه

همس الحياه

موقع اسلامى و ترفيهى
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشائعات أو الإشاعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو شنب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 10023
نقاط : 26544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/12/2015

مُساهمةموضوع: الشائعات أو الإشاعات   الخميس مارس 23, 2017 9:12 pm

الشائعات أو الإشاعات
الإشاعة وما ادراك ما الإشاعة خطرها عظيم وشرها مستطير وآثارها مهلكة كم فرقت بين أحبة وكم هدمت من بيوت كانت قائمة وكم أدمت من قلوب, لا يخلو منها مجتمع حتى المجتمعات الراقية ولكنها تزيد في المجتمعات الأقل وعيا والفقيرة.

في مجتمعنا تنتشر بين النساء أكثر من الرجال البعض يعزو ذلك للفراغ والتجمعات النسائية التي عادة ما تكون هي فاكهة مجالسهن وللرجال منها نصيب, بدايتها قد تكون كلمة أو عبارة سمعت خطأ أو فهمت خطأ تبدأ بكلمة يقولون أو قالوا ولو تسأل من الذي قال؟ ومن هم الذين يقولون؟ فلن تجد إجابة لأن المصدر بالطبع مجهول, يتلذذ البعض في نقلها وإضافة عبارات وكلمات لم تكن أصلا موجودة وهكذا.. ويفسرها البعض كل على حسب فهمه ومستواه الثقافي وزاد من حدة انتشارها وتأثيرها التقنية الحديثة لوسائل الاتصال المتنوعة, هذا على مستوى الأفراد أما على مستوى الحكومات فإن بعض الدول عندما تنوي سن نظام معين يهم المواطن تتعمد بث الإشاعة قبل صدور النظام وإيعاز الجهات المعنية لرصد ومتابعة وقراءة ردود الفعل وتحليلها. والإشاعة ليست كلها شرا محضا بل فيها خير إذا استخدمت لأغراض سامية كأن تستخدم في الحروب وإيهام الأعداء بأمور تأتي بنتائج ايجابية ويستخدمها البعض لتحقيق أهداف سياسية وأمنية وما نراه ونسمعه الآن من الحروب الإعلامية لأكبر دليل على قوة تأثيرها, ولنا في رسولنا صلى الله عليه وآله وصحبة وسلم أسوة حسنة عندما استخدم الإشاعة والحرب الإعلامية في بعض غزواته وسراياه واتت بنتائج ايجابية.

لا شك أن الإشاعة ظاهرة اجتماعية سيئة والقضاء عليها أمر صعب ولكن التخفيف منها يتطلب بيان خطرها والمساوئ المترتبة على انتشارها ولن يتم ذلك إلا بالعودة إلى المنبع الصافي وهو الدين الحنيف الذي بين خطرها والوسائل الكفيلة بالابتعاد عنها, لقد ورد الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الصحيحة التي تحذر من الانسياق وراء الشائعات وحثت على التريث وعدم إصدار الأحكام إلا بعد التثبت يقول عز من قائل (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) أي يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه, إن جاءكم فاسق بخبر فتثبَّتوا من خبره قبل تصديقه ونقله حتى تعرفوا صحته؛ خشية أن تصيبوا قومًا أبرياء بجناية منكم, فتندموا على ذلك (التفسير الميسر) وثبت في صحيح مسلم قوله عليه الصلاة والسلام (كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع).

أخي الكريم: نحن في زمن كثرت فيه الشائعات وتعددت مصادرها فلا تكن كالأسفنجة تتشرب كل ما يأتي إليك عليك بالتريث والتأكد من الأمر واخذ المعلومة من مصادرها الصحيحة إن أمكن ذلك ولن يضيرك تجاهلها كما انه لن ينفعك نشرها وترديدها, الإثم المترتب على نشر الإشاعات عظيم والمفسدة أعظم.



******************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://help.montadalitihad.com
 
الشائعات أو الإشاعات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحياه :: المنتدى : العام :: قسم : المواضيع الحرارية-
انتقل الى: