همس الحياه

همس الحياه

موقع اسلامى و ترفيهى
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  اكتئاب ما بعد الولادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو شنب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 10023
نقاط : 26544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/12/2015

مُساهمةموضوع: اكتئاب ما بعد الولادة   الأربعاء مارس 22, 2017 12:22 pm

   اكتئاب ما بعد الولادة


اكتئاب ما بعدَ الولادة 
postnatal depression 
هو شكلٌ من أشكال الاكتئاب الذي قد يُصيب الأمَّ أو الأب أو كليهما بعدَ أن يُرزقا بمولود جديد.
يُعدُّ اكتئابُ ما بعد الولادة حالةً شائعة لدى النساء، إذ إنها تُصيب أكثر من 10 في المائة من الأمَّهات في غضون سنة من الولادة؛ أمَّا إصابة الآباء، فتُعدُّ أقلَّ شيوعاً.
من الضروري أن تلتمس الأم المساعدةَ عند شعورها بأنها مصابة بهذا النوع من الاكتئاب، إذ يمكن للأعراض أن تدومَ لأشهر، وقد تتفاقم وتترك تأثيراً سلبياً في الأم ومولودها وعائلتها. وغالباً ما تتعافى الأمُّ بشكل كامل عند حصولها على الرعاية المناسبة.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

تشعر الكثيرُ من النساء بالتعب النفسي أو القلق أو الحزن في الأسابيع الأولى التي تعقب الولادة، ويُطلق على هذه الحالة اسم كآبة المواليد baby blues، وهي حالةٌ مختلفة عن اكتئاب ما بعد الولادة، وتُعدُّ حالةً طبيعية وشائعة جداً، ولا تدوم هذه الحالةُ أكثرَ من أسبوعين عقب الولادة.
إذا استمرَّت الأعراضُ لأكثر من ذلك، أو بدأت بصورة متأخِّرة، فقد تكون حالة اكتئاب ما بعد الولادة. يمكن لحالة اكتئاب ما بعد الولادة أن تبدأَ في أي وقت من السنة الأولى التي تعقب الولادة.
وتشمل أعراضُ اكتئاب ما بعد الولادة ما يلي:

  • شعور مستمرّ بالحزن وتعكُّر المزاج.
  • فقدان الإحساس بالمتعة، وقلة الاهتمام بالعالم الخارجي.
  • فتور الهمة والشعور بالتعب طوالَ الوقت.
  • اضطراب النوم ليلاً، والشعور بالنعاس في أثناء النهار.
  • ضعف عاطفة الأم تجاه مولودها، وعدم التعلُّق به بصورة كافية.
  • تجنُّب لقاء الآخرين أو الاجتماع بهم.
  • ضعف التركيز، وعدم القدرة على اتِّخاذ القرارات.
  • المرور بأفكار مخيفة أو خطيرة، مثل تعمّد إيذاء الطفل.

لا تدرك الكثيراتُ من الأمهات بأنهنّ مصابات باكتئاب ما بعد الولادة، وذلك لأنَّ أعراضَه تظهر بالتدريج.

طلب المساعدة

ينبغي على الأم أن تستشيرَ طبيبها أو الطبيب النفسي حول أعراض الاكتئاب تلك، ويمكن للكثير من القابلات أن يكنّ مدرباتٍ على التعامل مع أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.
كما أنَّه من الضروري أن يقومَ الزوج بدعم زوجته نفسياً وعاطفياً، وأن يُشجِّعها على طلب المساعدة الطبية عند الاشتباه بأنها مُصابة باكتئاب ما بعد الولادة. ويجب ألاَّ تبقى الأم وحدَها في مواجهة هذه الحالة على أمل أن تتحسن من تلقاء نفسها، وأن تدرك ما يلي:

  • هناك العديد من أنواع العلاج المتوفِّرة لاكتئاب ما بعد الولادة.
  • الاكتئاب هو مرض حقيقي، تماماً كما هي الحالُ بالنسبة لأيِّ مرض جسدي آخر.
  • الإصابة بالاكتئاب ليست ذنباً تتحمَّل الأم وزره، بل هو حالة صحية قابلة للعلاج يمكن أن تُصيبَ أيَّ شخص.
  • إصابة المرأة باكتئاب ما بعد الولادة لا يعني بأنها لا تصلح لأن تكون أماً.
  • إنَّ الإصابةَ بالاكتئاب لا تعني بأن الأم على وشك الجنون.
  • إن علاج الأم من الإصابة بالاكتئاب لا يتطلب إبعادَ طفلها عنها، ولا يحصل ذلك إلا في حالات وظروف استثنائية.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن لاكتئاب ما بعد الولادة أن يُسبِّب شعوراً بالعُزلة والخوف والحزن، إلا أنَّ العلاج الفعال يضمن التخلُّص من كل ذلك.
يتضمَّن العلاجُ الفعَّال كلاً مما يلي:

  • ·       المساعدة الذاتية: وهي أشياء يمكن للأم أن تقدمها لنفسها، مثل البوح بالمشاعر والأحاسيس للصديقات والمقرّبين، وتخصيص بعض الوقت لممارسة بعض الهوايات أو النشاطات الممتعة، وأخذ قسط من الراحة كلَّما سنحت الفرصة لذلك، والحصول على أكبر قدر ممكن من النوم في أثناء الليل، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، واتباع نظام غذائي صحِّي.
  • ·       المعالجة النفسية: سواءٌ عن طريق طبيب العائلة أو الطبيب النفسي، الذي قد يقترح برنامجاً علاجياً سلوكياً معرفياً cognitive behavioral therapy.
  • مضادَّات الاكتئاب: وتوصف في حال كان الاكتئاب شديداً أو في حال لم تنفع المحاولات العلاجية الأخرى، ومن المفترض أن يقومَ الطبيب بوصف أنواع آمنة في أثناء الإرضاع.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

لا تزال أسبابُ اكتئاب ما بعد الولادة غيرَ واضحة تماماً، وفيما يلي بعض العوامل التي قد تترافق معه أو تزيد من خطر الإصابة به:

  • وجود تاريخ للإصابة بالمشاكل النفسية في أوقات سابقة، وخاصة الاكتئاب.
  • وجود تاريخ للإصابة بالمشاكل النفسية في أثناء الحمل.
  • الافتقار إلى وجود أفراد العائلة أو الصديقات اللواتي يقدِّمنَ الدعم للأم في أثناء الحمل والولادة.
  • اضطراب العلاقة الزوجية مع الزوج.
  • مواجهة أحداث عصيبة في الحياة، مثل فقد أحد الأصدقاء أو الأقارب.
  • الإصابة بكآبة المواليد baby blues.

وحتى لو لم تكن لدى الأمِّ أي من عوامل الخطر سابقة الذكر، فإن إنجابَ طفل وتحمُّل عناء تربيته ورعايته هو أمر كافٍ بحدِّ ذاته لإحداث الاكتئاب. وكثيراً ما يتطلَّب الأمر بعضَ الوقت قبلَ أن تعتاد المرأة على الأمومة وواجباتها.

الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

على الرغم من أنَّ العديدَ من الدراسات قد تناولت فكرة الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة، إلا أنَّه لا يوجد دليل علمي حتى الآن حول إمكانية تحقيق ذلك، والشيء الوحيد الممكن للأم فعله هو اتِّباع نظام حياة صحي.
ومن جهة أخرى، يمكن للأم الحامل أو الأم التي تُخطط للحمل أن تُخبر الطبيبَ عن وجود أية عوامل خطر للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، مثل وجود مشاكل نفسية سابقة لديها أو لدى أحد من أفراد عائلتها. وسيقوم الطبيبُ بدوره بمراقبة حالة الأم عن كثب. وإذا بدا للطبيب بأن الأمَّ تشكو من مشاكل نفسية في أثناء الحمل، فقد يطلب منها زيارته بشكل دوري في الأسابيع الأولى بعد الولادة.

بعض المغالطات الشائعة حول اكتئاب ما بعد الولادة

كثيراً ما يخطئ العوام في فهم اكتئاب ما بعد الولادة، وينسجون الخرافاتِ حوله. وفيما يلي بعض المغالطات الشائعة حول هذه الحالة:

  • ·       اكتئاب ما بعد الولادة يقلّ شدةً عن الأنواع الأخرى من الاكتئاب: والحقيقة أنَّ اكتئاب ما بعد الولادة لا يختلف في خطورته عن باقي أنواع الاكتئاب.
  • ·       ينجم اكتئاب ما بعد الولادة عن التبدُّلات الهرمونية في جسد المرأة: والحقيقة أن العديدَ من العوامل تشترك في إحداث اكتئاب ما بعد الولادة.
  • ·       يشفى اكتئاب ما بعد الولادة بصورة سريعة: والحقيقة أنَّ ذلك ينطبق على كآبة المواليد baby blues، أما اكتئابُ ما بعد الولادة فقد يستمرّ لأشهر طويلة في حال عدم علاجه، وقد يتحوَّل - في حالاتٍ قليلة - إلى مشكلة مزمنة.
  • ·       يُصيب اكتئاب ما بعد الولادة النساء فقط: والحقيقة أن اكتئابَ ما بعد الولادة يُصيب الرجال أيضاً، ولكن بمعدلات أقل؛ فقد أظهرت دراسة حديثة أن مُعدلَ إصابة الآباء باكتئاب ما بعد الولادة يبلغ حوالي 4 في المائة.




 ********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://help.montadalitihad.com
 
اكتئاب ما بعد الولادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحياه :: المنتدى : طب وعلوم صحية :: قسم : الأمراض النفسية-
انتقل الى: